منتديات سوف ستار

منتديات سوف ستار

منتديات سوف ستار
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
المواضيع الأخيرة
» كيـف تـعـرف الأم عـروسـة ابـنـهـا ؟
الجمعة 16 يناير 2015 - 13:51 من طرف الين

» hhhhhh
الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 23:09 من طرف Hiba Charmante

» ازياء بنات 2013 - احدث موضة الازياء 2013
الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 18:45 من طرف Hiba Charmante

» معجزة في اسمك
الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 18:39 من طرف Hiba Charmante

» الززززززززززمن ......
السبت 24 مايو 2014 - 14:49 من طرف امل الغد

» لالالا أنكـر ....
السبت 24 مايو 2014 - 14:48 من طرف امل الغد

» فـــــــــــي كل مرة
السبت 24 مايو 2014 - 14:48 من طرف امل الغد

» صور ابطال المسلسل التركى اسرار البنات
السبت 26 أبريل 2014 - 22:03 من طرف ملــــــ الغـــرام ـــــك

» معلومات عامة
الجمعة 14 فبراير 2014 - 22:12 من طرف Ć.ŖŎήaĻđo

» طفلة ترفع الضغط والسكر ..
الإثنين 10 فبراير 2014 - 8:38 من طرف رحاب هبة الله

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط كووورة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات سوف ستار على موقع حفض الصفحات
تصويت
من ترشح للفوز بالكرة الذهبية ؟
 1 / لونيل ميسي
 2 / كرستيانو رونالدو
 3 / انيستا
استعرض النتائج

شاطر | 
 

 لماذا يَحِقّ للجزائر طلب الاعتذار من فرنسا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
souhaib
عــضو جــديــد
عــضو جــديــد


عـدد مساهـماتـكـ ✿ : 87
نــقـــ ــاطـ ✿ : 203
تـاريخـ التسـجيلـ ✿ : 19/12/2009
عــ ــمركـ ✿ : 37
المـوقـــــ ع ✿ : www.hotmail.fr
مــزاجــ ـكـ ✿ : ممتاز

مُساهمةموضوع: لماذا يَحِقّ للجزائر طلب الاعتذار من فرنسا    الأربعاء 19 يناير 2011 - 10:27

إنّ تاريخ الشّعوب المستعمَرة كُتب بمعزل عن أبنائها، مشوّها ومقدَّما بأقبح الصّور في أغلب الأحيان؛ وقد اعتمد عليه بعض رجال الفكر والسيّاسة، ممَّن يعانون من عقدة المستعمَر (بفتح الميم) في العالم الثّالث فساهموا في تكريس مقاربة خاطئة لماضي شعوبهم عبر التّرويج للافتراءات وأنصاف الحقائق . وهل ينسى القوم أنَّ التّاريخ الذي يضعه الطرف المنتصِر يُصاغ دائما في اتّجاه واحد، وأنّ الطّرف المهزوم مُجرّد لسان أخرس فقدَ أدوات التّّعبير؟

إنّ الشّعب الجزائري الّذي رزح تحت نير استعمار (1) استيطاني لا يختلف في جوهره عن الاستيطان الصّهيوني في فلسطين، بدأ الكفاح لحظة نزول الجيوش الفرنسيّة الغازية في شواطئ سيدي فرج، ولم يكن ذلك من أجل استعادة الاستقلال الوطني وتحرير الأرض فقط، وإنّما كان أيضا من أجل إنقاذ مقوِّمات هويّته وشخصيته والحفاظ على تاريخه لأنّ "مَن حفظ تاريخه زاد عقله" كما يقول الإمام الشّافعي، وهي معركة لم تنته بعدُ في جانبها الثّقافي، وما الضجَّة الّتي يُثيرها هذه الأيّام لدى جارتنا الشّماليّة، الفيلم الخيالي"الخارجون عن القانون" حول مظاهرات مايو 1945، إلاّ برهان آخر على أنّ الحقبة التّاريخية المشتركة بين البلدين مازالت محلّ خلاف شديد، وليس في الأفق ما يشير إلى إمكانيّة حلّه في المدى المنظور؛
إنّ المتأمِّل المدقِّق في هذه الحقبة يَستخرج على الأقلّ أسبابا أربعة تمنح بلادنا الحقّ في حمل الدّولة الاستعمارية السابقة على الاعتذار لها جرّاء ما عاناه شعبها طيلة 132 سنة من إقصاء من السّاحة العالمية ، وغزوٍ وهيمنة بالقوّة، وإبادة متعدّدة الأشكال، ومسخ للشّخصيّة؛ وقد رأينا في الحلقة الصّادرة في عدد يوم 31 مايو الماضي أنّ سوابق دولية حديثة العهد تجعل من هذا المطلب حقّا مشروعا، وتَنفي عنه صفة الِبِِدعة في العلاقات بين الأمم .
1 ) - السبب الأوّل : إقصاء الجزائر من الحياة الدولية مدة 132 سنة
- ثمّة سؤال غالبا ما يقفز إلى بعض الأذهان، كلّما فُتح ملفّ الاحتلال الفرنسي للجزائر، وهو : هل كانت الجزائر قبل عام 1830 دولة مستقلّة، ذات سيادة؟
- إنّ مؤرّخي الاستعمار يُجيبون بالنّفي ويستدلّّون على ذلك بكون قدوم العثمانيّين في بداية القرن السادس عشر عقب سقوط غرناطة في الأندلس، إنّما كان بداية احتلال سيشهد نهايته على يد الفرنسيّين سنة 1830، ويذهب بعضهم(2) إلى حدّ التأكيد بأنّ أهل شمال إفريقيا "كأنّما يعانون من عجز وراثيّ عن ممارسة الاستقلال"، ممّا جعل بلدانهم "يتوارثها المحتلّون الأجانب"؛ وكم ردّد السّاسة الفرنسيون على اختلاف نزعاتهم - وبعضهم مازال - هذه المقولة لتبرير المغامرة الاستعماريّة، بدءا بالأمين العامّ للحزب الشيوعي، موريس طوريز "الجزائر أمّة في مرحلة التكوُّن"(3)، إلى رئيس الحكومة الأسبق إدغار فور "إنّها لم تكن أبدا أمّة في التّاريخ"(4)،إلى الرئيس الأسبق شارل ديغول "لم يكن هناك أبدا في أيّ ظرف من التاريخ، أو بأيّ شكل كان، دولة جزائرية"(5)، إلى ميشيل جوبير وزير الخارجية في عهد الرئيس بومبيدو "الجزائر وُلدت في 5 جويلية 1962"، فالمؤرخ وعضو الأكاديمية الفرنسية بيار نورا الّذي عقَّّب على إصرار بلادنا على استرجاع أرشيفها كاتبا: "لعلّها تجد فيه ذِكرا لوجودها في الماضي كأمّة ولكنّها لن تجده"(6).
- ومن المؤسف أن نجد بيننا، سواء في ماضي بعض رموز الحركة الوطنية أو حتّّى بعد الاستقلال في أطروحات جامعية، أو في فكر بعض ذوي المشتغلين بالسياسة، مَن صدّق هذا الإدّعاء؛ والأخطر من ذلك أنّ إهمالنا لمراقبة الإنتاج الثّقافي النّوعي جعل مؤسّسة عمومية(7) ُتترجم بيان أوّل نوفمبر إلى العربية خطأً في أهمّ نقطة فيه وهي إعادة بناء الدولة الجزائرية، بحيث سقطت كلمة إعادة المُركّبة من خمسة حروف تختصر ثلاثة قرون من الحياة الدّولية النّاشطة! إنّ هذا الإهمال وتصديق الأطروحة الاستعمارية كحقيقة لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها، جعلا غيرنا من ذوي القربى يأخذ بالتّاريخ المزيّف حتّى ضدّ بلاده ( 8 ) ويرمينا به ساعة الغضب .
- إنّ الجزائر تمّ غزوها عسكريا شبرًا شبرًا خلافا لجارتيها تونس والمغرب اللّتين أُخضعتا بدون مقاومة لنظام الحماية الأجنبية، وواجه الشّعب هذا الغزو بمقاومة عنيفة استمرّت بطابعها الوطني بدون انقطاع مدّة خمسين سنة تقريبا، ثم تواصلت بانتفاضات محليّة على امتداد أربعة عقود، وقد أُلحِقت بلادنا قسرا بفرنسا كإحدى مقاطعاتها، يُطبّق عليها ما يسري في باريس ومرسيليا وليون... وبهذه الصّفة، حُِرمت حتّى من نَعتِها بمصطلح المستعمَرة بالمعنى الوارد في ميثاق الأمم المتحدة(9)، ولم يُستشر أهلها في ضمِّها إلى منظومة الدّفاع الجماعي لمنظّمة الحلف الأطلسي؛ ومعنى ذلك أن ثورة التحرير عندما اندلعت سنة 1954، وجدت نفسها في مواجهة جيش الاحتلال الفرنسي المدعوم بقوّات الدول الأعضاء في منظّمة الحلف الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.
- إنّ إنكار أيِّ وجود سابق لنا عبر التاريخ كدولة يتعارض مع ما كانت عليه الجزائر منذ العهد النّوميدي وما صارت إليه ابتداء من القرن السادس عشر من قوّة فرضتها سيِّدةً على البحر الأبيض المتوسِّط لثلاثمائة سنة "كانت تُخضِع خلالها ثلاثة أرباع أوروبّا وأمريكا لدفع ضّريبة مقابل السّماح لسفنها بالإبحار وحمايتها"، وقد ساهمت بحريّتها في "إنقاذ الأسطول العثماني في عدد من الحروب الّتي نشبت بين الخلافة وتكتّلات أوروبية أخرى.... وكان لها دور نشيط في مجهود الأسطول العثماني لطرد نابليون من مصر"(10). كانت الجزائر تُصنَّف ضمن الدّول العظمى الّتي يُختار لها سفير يتمتّع بكفاءة عالية: "إنّ الأمريكيين، عندما يرسلون مبعوثا أو سفيرا إلى الجزائر، يهنّئونه ويعلّقون فيما بينهم على تلك المهمّة بقولهم: إنّها لمهمّة سامية حقّا، إنّها لسفارة كبيرة"(11). صحيح، إن أجدادنا الّذين كانوا في تناحر وفتن فيما بينهم في أوائل القرنين الخامس والسّادس عشر استنجدوا بالإخوة بَربَروس الأربعة لمساعدتهم على صدّ المدّ الصَّليبي الإسباني الّذي بلغ بجاية، ورابط على مقربة من العاصمة استعدادا ِللاِنقضاض عليها لكي يسهل استئصال الإسلام من الشّواطئ الجنوبية للبحر الأبيض المتوسّط، ولولا استجابة هؤلاء لِنداء إخوانهم في الدّين لكان مصيرنا اليوم شبيها بمصير سكان أمريكا الجنوبية أي لاتينييّن حضارةً وثقافة ودينا ولغة؛ وهذا ما عناه المؤرِّخ الفرنسي شارل أندري جوليان حين كتب: "إنّ البادرة الجزائريّة بالاستنجاد بباباعرّوج غيّرت مجرى التّاريخ الإفريقي "( 12 ) ، أي أنّها ضيّعت الفرصة على الصليبييّن لإعادة تمسيح وطننا كما كان قبل الفتح الإسلامي .
- إنّ العلاقة بين إقليم الجزائر آنذاك والخلافة العثمانية لم تكن علاقة احتلال وتبعية بالمفهوم الاستعماري، وإنّما كان يحكمها دافع التّضامن في إطار الأمة الإسلاميّة الّتي كانت سلطتها الرّوحية ترمز إلى وحدتها السيَاسيّة؛ أضف إلى ذلك أنّ الحروب الصّليبية أفضت مع النّهضة الأوروبية إلى إقامة تكتّل للدول المسيحية برعاية الكنيسة، ضدّ تكتّل إسلامي آلت قيادته إلى العثمانييّن، لذلك لا غرابة أن يقود تلك المعركة من الجزائر قائد يعيّنه في بداية العلاقة، السّلطان من القسطنطينية، وقد ظلت الأمور على هذه الحال إلى غاية 1671 حيث "أخذ الجزائريّون ينتخبون بأنفسهم رئيس دولتهم، مُدشِّنين بذلك عهد الدّايات بدون إذن من الباب العالي... وابتداء من 1710، أخذ الدّاي ومساعدوه يطردون بالقوّة ممثِّلي الباب العالي، تاركين للدّايات وحدهم السيادة المطلقة في السّلطة"(13)، وأحيانا كانوا يرفضون وساطة الباب العالي في النّزاع مع فرنسا .

المراجع :
1) - كلمة الاستعمار من الأخطاء الشّائعة الّتي يصفها الشّيخ البشير الإبراهيمي بالكلمات المظلومة لأنّها "أُُخِرجت من المعنى العربي الطيّب إلى المعنى الغربي الخبيث"، واقترح تسمية الاستعمار "تخريبا" إذ لا تصحّ كلمة استخراب في الاستعمال ". أمّا المفكّر الرّاحل مولود قاسم فيستعمل عبارة " استدمار ".
2 ) - نقله المرحوم محمّد شريف ساحلي عن شارل أندري جوليان وكورتوا في كتابه المطبوع في الجزائر في 1986 : تخليص التّاريخ من الاستعمار، Décoloniser l ' Histoire
3 ) - ذكره مولود قاسم في كتابه شخصيّة الجزائر الدولية ج1، دار الأمَة الجزائر 2008، ص30
4،5،6 ) - المرجع السَابق ص 30 - 34 .
7 ) - الوكالة الوطنية للنّشر والإعلان، سلسلة التراث : النصوص الأساسية لثورة نوفمبر 1954، الجزائر 2005، ص10 .
8) - مثلا المؤرِّخ التونسي حسن حسني عبد الوهاب الّذي زعم أن "البربر لم يتمتعوا باستقلالهم السياسي قطّ" وأنّهم "كانوا دوما مستعمَرين من الأجانب"، ورقات ج3 نشر مكتبة المنار، تونس 1972، ص13.
9 ) - عندما يُصنّف إقليم محتلّ على أنّه مستعمرة يُعتبر إقليما غير مستقلّ، وبهذه الصّفة، تعترف المجموعة الدولية لسكّانه بالحقّ في تقرير المصير .
10 ) - وليم سبنسر : الجزائر في عهد ريّاس البحر تعريب وتقديم عبدالقادر زبادية، دار القصبة للنّشر، الجزائر 2006، ص197 .
11 ) - المؤرّخ الأمريكي بارنباي ذكره مولود قاسم في كتابه : شخصيّة الجزائر الدولية ج2، دار الأمّة، الجزائر 2007، ص332 .
12 ) - شارل أندري جوليان : Histoire de L ' Afrique du Nord Payot , Paris 1931 , p515
13 )- Eugène Plantet : Correspondance des deys d ' Alger avec la cour de France 1579 - 1830 , Ed . F . Aléan , Paris 1889 , p33 / 35 .
( 1515 - 1830 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل الغد
المــراقبة العـــامة
المــراقبة  العـــامة


عـدد مساهـماتـكـ ✿ : 12184
نــقـــ ــاطـ ✿ : 15414
تـاريخـ التسـجيلـ ✿ : 25/07/2010
عــ ــمركـ ✿ : 22
المـوقـــــ ع ✿ : في الجنة ان شاء الله
مــزاجــ ـكـ ✿ : على حسب الجوو

مُساهمةموضوع: رد: لماذا يَحِقّ للجزائر طلب الاعتذار من فرنسا    الأربعاء 19 يناير 2011 - 16:55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Malouka
الــمميزيــن
الــمميزيــن


عـدد مساهـماتـكـ ✿ : 4563
نــقـــ ــاطـ ✿ : 4749
تـاريخـ التسـجيلـ ✿ : 08/06/2010
عــ ــمركـ ✿ : 22
المـوقـــــ ع ✿ : وهران
مــزاجــ ـكـ ✿ : نوووووورمال

مُساهمةموضوع: رد: لماذا يَحِقّ للجزائر طلب الاعتذار من فرنسا    الأربعاء 19 يناير 2011 - 17:41

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نرمين المحبوبة
الــمميزيــن
الــمميزيــن


عـدد مساهـماتـكـ ✿ : 2606
نــقـــ ــاطـ ✿ : 2892
تـاريخـ التسـجيلـ ✿ : 06/05/2012
عــ ــمركـ ✿ : 23
المـوقـــــ ع ✿ : دارنـا
مــزاجــ ـكـ ✿ : خـجـولـة

مُساهمةموضوع: رد: لماذا يَحِقّ للجزائر طلب الاعتذار من فرنسا    الثلاثاء 15 مايو 2012 - 22:04


شكراا على الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soufstar.nice-boards.com/
 
لماذا يَحِقّ للجزائر طلب الاعتذار من فرنسا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سوف ستار  :: المنتديات العامة :: منتدى الحوار المفتوح-
انتقل الى: